افطار نهار رمضان مقابل ارتداء النقاب..


بعد نقاش محتدم في كل من البرلمان ومجلس الشيوخ الفرنسي تم اقرار قانون حظر ارتداء النقاب أو البرقع في الأماكن العامة بفرنسا وبحلول شهر أبريل من عام 2011 دخل هذا القرار حيز التطبيق حيث بدأ اعتقال من يتم ضبطها متلبسة بلبس البرقع والزامها بدفع غرامة مالية قبل الافراج عنها واخلاء سبيلها. ولم تكن قد هدأت ردة فعل المسلمين المؤيدين للنقاب _والذين شعروا بأن في هذا القرار تعدي على حرية ممارستهم لدينهم وتضييقا متعمدا عليهم_ حين حذت دول أوروبية أخرى كهولندا وبلجيكا واستراليا وايطاليا والنمسا والدنمارك وغيرها حذو فرنسا في هذا القرار مبررين توجههم بدواعي أمنية.

قامت قائمة المسلمين المغتربين والمهاجرين وحتى المستتبين في بلدانهم الاسلامية بهذه القرارات التي اعتبروها جائرة وعنصرية وغير مبررة ولم يتهاونوا في محاولاتهم البائسة لإبطال مفعول هذه القرارات بين مظاهرات واستفتاءات وتصويت وتظلم وعناد وانتهاءا بتصدي لقوات الأمن وكل ذلك بلا جدوى حيث غاب عنهم أنها قرارات غير عربية وغير قابلة للإنحناء!

وما لبثنا أن سمعنا بثلاث سعوديات تم منعهن من دخول فرنسا وارجاعهن للسعودية لرفضهن التخلي عن النقاب إما جهلا منهن بالقرار بعد عام كامل من صدوره وتطبيقه أو أنه غاب عنهن كذلك أنهن لسن في بلد عربي حيث القرارات تقابل بفزلكة وربما تنحني!

وبالطبع فقد استشاط الشارع السعودي غضبا على غضب وأعلنها عداوة فوق عداوة مطالبين بسحب السفير السعودي من فرنسا واعتذار رسمي من الحكومة الفرنسية!!! واسمحوا لي أن اقف على بعض الأطلال هنا.. ألسنا نجبر الأوروبيين والأمريكان وبقية العرب الوافدين على ارتداء العباءة السوداء والطرحة هنا؟ وهل نحن نسمح لهم بتناول طعامهم في نهار رمضان حين لا تقدم مطاعمنا أي نوع من الطعام أو الشراب قبل أذان المغرب.. وان تم ضبط أحدهم يأكل أو يشرب علنا يقبض عليه كالمجرم؟! لدينا مساجد نصلي بها في بلدانهم فهل سمحنا لهم ببناء كنائس يصلون بها عندنا؟ وان كنا لن نسمح لهم بممارسة حرياتهم الدينية والشخصية فبأي حق نطالبهم بإحترام حرياتنا؟؟ وأقول الأولى إن أردنا استقبالهم والاستفادة من خبراتهم وتقدمهم إما أن نحفظ لهم كرامتهم وحريتهم بحدود الحشمة واللباقة أو نذرهم في بلدانهم يسعدون.. والعكس صحيح!

 

About Tamador Alyami

Saudi Columnist. An advocate of equality, peace & common sense!
This entry was posted in المقالات العربية and tagged . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s