اللهم ارزقني ابنا معافا ليس وسيما


يجب على المرأة أن لا تمشي بجوار ابنها الوسيم حتى لا يقيس الرجال الأغراب شكلها بناءا على شكل ابنها. هذا القول صدر من أكاديمية وداعية خلال محاضرة ألقتها في جامعة الإمام محمد بن سعود حسب مصادر مجهولة على تويتر. المحاضرة التي حضرها أكثر من 300 سيدة بينهن اعلاميات وطالبات وأكاديميات تناولت التعامل بين الرجل والمرأة في مواقع التواصل الإجتماعي موضوعا. وبين ثنايا النقد الحاد واللاذع الذي تم طرحه في تويتر تحت هاشتاق خاص بالموضوع ظهرت تغريدات لمن تدعي انها ابنة الأكاديمية صاحبة المحاضرة تنكر ما نسب لوالدتها قائلة أنه افتراء وأنه على المغردين أن يتقوا الله ويتحققوا مما يسمعوا قبل تداوله حتى ان الأكاديمية هددت بمقاضاة منشأ الخبر. تجدر الإشارة الى أن ظهور الفتيات للدفاع عن أمهاتهن موضة رائجة في تويتر هذه الأيام.. لا عدموهن.. ولم يمض يوم على انكار الابنة حتى ظهرت اعلامية ممن حضرن المحاضرة بتسجيل للمحاضرة وفيه صوت الأكاديمية وهي تؤكد ما نسب اليها وتقول انها تستحي ان تمشي بجانب ابنها الذي أعطاه الله ما أعطاه من حسن الخلق حتى لا يتخيل الرجال شكلها وتأثم. عذرا سيدتي ولكني لم أفهم وربما تتواضعين وتوضحين لي بعض ما تشابه علي. كيف لي ان لا أمشي بجانب ابني وهو محرمي وبعض الأماكن تشترط أن أكون بمعية محرمي لأدخل؟ اذا اضطررت ومشيت معه وتخيل رجل ملامحي هل يأثم الرجل أم أأثم أنا أم يأثم ابني ان كان بالغا أم نأثم جميعنا على بكرة أبينا؟ هل ينطبق ذلك على بنية الابن ان كان نحيلا أو ريانا أم فقط على الوجه؟ وهل خلقه الحسن يستدعي الإعجاب أيضا بأم ربته؟
وبعد أن تتكرمي بالإجابة على تساؤلاتي ربما تستطيعين تخصيص محاضرة أخرى لوضع حلول للمعضلة التي وضعتيها واليكي بعض الإقتراحات التي أتمنى أن تنال اعجابك:
– تختار الأم ابنها الأقل وسامة ليرافقها في جميع شؤونها ويسقط فرض الكفاية عن باقي أبنائها.
– تطلب الأم من ابنها الوسيم ان يتلثم عندما يكون بمعيتها ويحتسب هو أجر البر ودرء الأذى عن أمه.
– ترضع الأم ذات الأبناء الوسيمين أبناء جارتها الغير وسيمين لتستطيع الخروج معهم لقضاء حاجاتها.
– كإجراء وقائي تدعوا الحامل بأن يرزقها الله ولدا معافا ولكن ليس وسيما.
– تجتهد الأم في البحث عن الأطباق الأكثر دسامة وطبخها لأبنائها الرشيقين حتى يسمنوا ويتسنى لها الخروج معهم.
– يظهر الإبن في معية أمه الخلق السييء ويبطن الحسن منه.
يستثنى من هذه القائمة من منَ الله عليهن بأبناء بدينين ذميمين الملامح والأخلاق.
حديث صحيح: “إياكم والغلو في الدين.فإنما أهلك من كان قبلكم الغلو في الدين”

About Tamador Alyami

Saudi Columnist. An advocate of equality, peace & common sense!
This entry was posted in المقالات العربية and tagged . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s