يوم وطني غير


7505bce3a8516fc8f180529c5af376c5غدا هو اليوم الوطني ولذلك:

–          فهو إجازة رسمية للطلاب والموظفين.

–          هو فرصة تسويقية للتجار وأصحاب المحلات والذين أعلنوا عن عروض التخفيضات المغرية.

–          غطت السلع الخضراء المكتبات والأسواق وورش السيارات والتي ستغطِي الشوارع لاحقا يصحبها أصوت صراخ عالٍ وقفزات غير محددة الإتِجاهات.

–          وأهم ما يميِز يومنا الوطني هذا العام اعفاء مشتركي برنامج حافز من تحديث بياناتهم لهذا الأسبوع حرصا منهم على خلو هذا اليوم الغالي من المنغِصات.

ومع كل هذه الإغراءات فقد غادر البلاد كل من استطاع اليه سبيلا ليحتفل بيوم الوطن على طريقته الخاصة خارج الوطن. ومن بقي من الفتيات سوف نجدهن يعملن بتعاون مع التجار لإنجاح الخطط التسويقية، وأما الشباب فسوف نجدهم يقفزون في الشوارع ويصرخون بوجوه خضراء. أما من بقي من العقلاء فسيدعمون العاقلات ليوم في السَنة ويقرُوا في بيوتهم لتفادي الأعاصير الخضراء المدمِرة.

فهل يا ترى كان هؤلاء المغادرون ليغادروا وأولئك القارُون ليقرُوا لو قلنا: غدا هو اليوم الوطني ولذلك:

–          فهو اجازة رسمية  موضوعها الوحدة الوطنية يجتمع فيها الأهل والأقارب احتفالا بوحدتهم وأمنهم واستقرارهم.

–           تقام في كل منطقة حفلة غنائية لأشهر الفنانين السعوديين تضم أغان وطنية وغيرها.

–          تنظَم مسيرات لتريلاَت خضراء في الشوارع الرئيسية تنطلق منها الألعاب النارية وتقام على ظهرها الاستعراضات بحيث يتم دعوة الموهوبين من الشباب السعودي والاستفادة من امكانياتهم وتشجيعهم.

–          يقام حفل يتم فيه دعوة وتكريم من هم فخر للوطن وقدموا له ورفعوا اسمه في شتى المجالات.

–          يقام ماراثون وطني يتم تكريم الفائزين فيه بميدالية المواطن الذهبي والفضي والبرونزي ويذهب ريعه للجمعيات الخيرية.

–          يتم تنظيم مسابقات أفضل الأكلات الشعبية لربات المنازل بنظام كرنفال ويتم تكريمهن كذلك والتسويق لهن، ما من شأنه تشجيعهن على بدء تجارة مربحة.

–          تجرى مسابقة أفضل متحدِث عن الوطن و أفضل موضوع وطني وأفضل عمل فني وطني للأطفال وتنشر أسماء الفائزين وأعمالهم في الصحف المحلية لتعزيز انتمائهم للوطن  واظهار فخر الوطن بهم.

واللائحة تتَسع للمزيد والمزيد..

حتما سيكون اليوم الوطني يستحق المكوث و الاستيقاظ مبكِرا والخروج.. حتما سيكون اليوم الوطني غير..  وكل عام وانتم بأمان.

About Tamador Alyami

Saudi Columnist. An advocate of equality, peace & common sense!
This entry was posted in المقالات العربية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s