معلومات صدمتني


كان هذا عنوان صفحة على الإنترنت وصلتني عن طريق تطبيق للتواصل الإجتماعي وكنت قد نقرت الرابط وكلِي حماس  لقراءة معلومات من شأنها ان تصدمني.. وممَ قرأت:

الصَدمة الأولى: هل تعلم أن الحوت الذي ابتلع يونس عليه السلام هو على قيد الحياة الى الآن، استنادا لمضمون قوله تعالى: “للبثت في بطنه الى يوم يبعثون”.

الصَدمة الثانية: هل تعلم انَ أكل عدد زوجي من التمر يتحوَل لسكريات لذلك أوصانا الرسول صلى الله عليه وسلَم بأكل عدد فردي من التمر لكي يتحول الى كربوهيدرات.

الصَدمة الثَالثة: هل تعلم أنَه ماتت امرأة صالحة فكانوا كلَما زاروا قبرها وجدوا رائحة تراب القبر “وردا” فقال زوجها إنها كانت لا تترك قراءة سورة الملك قبل نومها.

الصَدمة الرابعة: هل تعلم أنَه عند قراءة آية الكرسي بعد كل صلاة يصبح بينك وبين الجنة الموت فقط.

في البداية لابد لي أن أعترف بأنني فعلا صدمت.. فإذاعات المدرسة الصَباحية تركت لدي انطباع بأنَ “هل تعلم” تسبق الحقائق الثابتة زمانيَا ومكانيَا والمثبتة علميَا أو ما قد تم توثيق وتسجيل حدوثه بما لا يترك مجالا للريب، فمثلا يمكن القول: هل تعلم أنَ فصيلة الحيتان الأطول عمرا قد تعيش حتى مائتا سنة..!! وهل تعلم أنَ الكربوهيدرات تتحوَل في الجسم الى سكريَات..!!! وهل تعلم أنَ حديث النَاس في المجالس لا يعتبر معلومة وحقيقة مثبتة..!! وهل تعلم أنَ حديث فضل قراءة آية الكرسي دبر كل صلاة موضوع بحسب ابن الجوزي وضعيف بحسب ابن القيِم..

وفي حين أن الله على كل شيء قدير وهو تعالى قادر على إبقاء يونس عليه السلام في بطن الحوت الى يوم البعث، إلا انه نجَاه بقدرته، ولا علم لمخلوق بأي حوت من بين الحيتان يكون ذلك الحوت الذي سخَره الله  فكيف لنا ان نعلم ببقاءه حيَا!

أمَا أكل التَمر بعدد فردي فليس بواجب ولا سنَة في غير يوم عيد الفطر حيث ثبت في صحيح البخاري أن النبي كان لا يغدو للصلاة يوم عيد الفطر حتى يأكل تمرات ويأكلهن وتراً  أما في غير ذلك فلم يكن صلى الله عليه وسلم يتقصَد أن يكون أكله التمر وترا.. ثم إنَه لأفضل بكثير ان نقول بعدم علمنا عن تفسير ورود أكل التمر وترا عوضا عن نشر وترديد تفسير لا منطق فيه ولا إثبات يدين اسلامنا ولا ينفعه!

كما أنني استغرب كيف لبعض المؤمنين ان يأخذوا ما يردهم من أحاديث ببساطة وبدون البحث عن صحَتها ويرددوها دون وعي بمتناقضات معانيها والتساؤل كيف لحديث أن يعدني بدخول الجنَة بمجرَد قراءتي لآية الكرسي بعد كل صلاة ولحديث آخر أن يطردني من رحمة الله ومن الجنَة التي وعدت بمجرَد إزالتي لشعرات من حاجبي؟؟

صدق الكاتب وعده والمعلومات فعلا صدمتني وصدمتي الأكبر كانت في ردة فعل من وصلتهم قبل أن يعيدوا نشرها “سبحان الله”..

alyamit@gmail.com

About Tamador Alyami

Saudi Columnist. An advocate of equality, peace & common sense!
This entry was posted in المقالات العربية. Bookmark the permalink.

3 Responses to معلومات صدمتني

  1. Abu Dana says:

    ههه شر البلية ما يضحك,,
    وين اللي كانوا يقولون بحرمة استخراج بطاقة الاحوال للنساء في المنابر وفي الصحف قبل اكثر من عشر سنوات !!

    حال انظمتنا القضائية ومنسوبيها يندى له الجبين

  2. Oil paiknting brushes are made by roasting earth pigments until the desired reddish colors
    are produced by mixing two of painter the most beautiful things, painting is for you.
    It is also very popular in many countries in the world.

  3. health skin says:

    You can certainly see your expertise in the work you write.
    The world hopes for even more passionate writers like you
    who are not afraid to mention how they believe.
    Always follow your heart.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s