القرش والتمساح و.. نحن


شاهدت ب “حماس” انتصار القرش في معركة ضد التمساح ضمن وثائقي هدفه استنتاج أكثر حيوان مفترس في الطبيعة. المعركة كانت طويلة ومضنية، وكان قد بدى أن التمساح قد أوشك على فرض هيمنته على السَاحة مستعينا بفكه العريض المرتفع ومحتميا بجلده السميك ذو الحراشف الصلبة الذي قاوم محاولات فك القرش. نقطة الضعف الكريهة التي لا ينفذ منها مخلوق حالت دون فوز التمساح المعتاد على المياه الضحله الأمر الذي يمكنه من الحصول على الأكسجين كلما احتاج. عندما ظن أن العراك انتهى وأنه تمكن من القرش وتربع على عرش المفترسين، طفى للسطح ليلتقط أنفاسه. كانت تلك الثواني القليلة كفيلة بأن تقلب الموازين، استغل القرش عدم جاهزية التمساح وتشتت انتباهه واتجه بكل قوته للأعلى تجاه بطن التمساح الأكثر ليونة من ظهره وبقرها، مسجلا النهاية الفعلية للمعركة بالهجمة القاضية..!

منذ طفولتي كنت ولا ولازلت أهاب البحر وما يختبيء تحت سطحه ولا أجرؤ على السباحة فيه. كيف أجرؤ على غمر جسدي في مياه لا تشفّ عمَا يحوم حولي وتحتي! هو انتحار الأغبياء.. مفاجيء وبطيء ومؤلم..! حاولت الإبتعاد عن أماكن تواجد الحيوانات والحشرات الخطرة، ولكن ماذا عساي أن أفعل حين يأتيني بشر يهدِدني بالقتل وأنا لا أهدد بقاؤه ولا أسد جوعه، ولكن لي رأي يختلف عن رأيه فحسب!

لقرون انشغل الباحثين برصد وفيات البشر ودراسة مسبباتها والخروج بقوائم تحوي أخطر الأمراض المميتة وأخطر الحيوانات والحشرات والنباتات المسبِبة للوفاة، وذلك كجزء من صراع البقاء. لم يخطر للبشر أنهم قد يتم تصنيفهم ضمن قائمة تحصي أخطر مسببات وفاة جنسهم نفسه! فيما المتوقع أن تتصدر قائمة كهذه فصائل نخشاها جميعا وترتعد لرؤيتها فرائصنا، مثلا: القرش والتمساح والأسد والثعبان.. غابت هذه الأسماء عن الخمس الأوائل وتصدَر القائمة البعوض.. ونحن!

البشر يا مطمئنين هم أخطر المخلوقات على جنس البشر وأكبر مسببات الوفاة. آن الأوان أن نغيِر بعض المسلَمات قبل فوات الأوان. يجب أن نهرب ونحن نصرخ من البعوض ونبتعد قدر الإمكان عن البيئات البشريَة، ولابد من وضع أكبر عدد ممَن هم على رأس القائمة في الأقفاص من باب الحفاظ على الصِنف والفرجة. استغربت مع ذلك من عدم حصرنا ضمن قائمة أخطر المخلوقات المفترسة وربَما كان التفسير هو تعريف مصطلح “مفترس” وهو المخلوق الذي يقتل مخلوق آخر ويتغذى عليه. لكن “لا تحزن” أتوقع أن نتصدَر هذا العام  جميع قوائم “الخطر” بما فيها هذه، بحيث يكتب صنفنا تحت رقم واحد بالبنط العريض وأمامه الوصف وعلى الهامش صورة رأسين أو ثلاث مدعوشة داخل طنجرة..

 

About Tamador Alyami

Saudi Columnist. An advocate of equality, peace & common sense!
This entry was posted in المقالات العربية. Bookmark the permalink.

One Response to القرش والتمساح و.. نحن

  1. nassermohd90 says:

    مقال رائع . تفسير الأفتراس المشار إليه ينطبق على الإنسان فعلاً ان عمقنا النظر فنعتبر ان الانسان يتغذى بقتل معنوياً وفكرياً واحيانا جسدياً لكي تبقى كلمته هي العليا فقط والسلطه تحت امره

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s